List Widget

الأربعاء، 24 أكتوبر، 2012

بوسني يحج الى مكة سيرا على قدميه من البوسنة



 
قطع مواطن بوسني نحو 6000 كيلومتر مشيا على الاقدام وعبر حدود ست دول قبل أن يصل الى مكة من أجل أداء فريضة الحج.
وقد بدأ الوسني سناد هادزيتش (47 عامًا) رحلته من بلدته بشمال البوسنة في شهر يونيو/حزيران الماضي وهو يقطع مسافة ما بين 20 و30 كيلومتراً يوميًا، حسب مواقع الكترونية سعودية.
لأداء فريضة الحج.. بوسنى يقطع 6 آلاف كيلومتر مشيًا على الأقدام
وكان هادزيتش ينام في الشوارع أو المساجد أثناء رحلته مستفيداً من ضيافة أهل الخير لتدبير المأكل والمشرب اذ لم يكن معه إلا 200 يورو.
ونقلت المواقع عن هادزيتش قوله إنه قرر بدء رحلته الى مكة مشيًا على الأقدام نظرا لعدم توفر المال الكافي لديه، كما كان يجيب لكل من يسأله حول ما اذا كان خائفا من البراري والجبال والطرقات المظلمة بالقول "الله معي فلمَ أخف".

الاثنين، 22 أكتوبر، 2012

الوفا: لن "يقلعني" الدِلَمي ولا أصحاب المصالح


الوفا: لن "يقلعني" الدِلَمي ولا أصحاب المصالح - "أنا سأعقد ندوة صحفية وسأفضح ما يقع في قطاع التعليم، أنا غادي نفضح هادشي ديال التعليم



تحدى الويز الوفا ببهو مجلس النواب يوم الإثنين الماضي مدير نشر يومية "الصباح" وهو يقول "إقلعني الدلمي إلى عندو الجهد"، حيث اتهم الوفا الدلمي بأنه يعمل على الإيقاع به واستهدافه كوزير بغاية إزاحته من منصبه.

وشدد الوفا في التسجيل الذي تتوفر عليه يومية "الاتحاد الاشتراكي" كما أوردت ذلك في عدد الأربعاء 17 أكتوبر الجاري، حيث يظهر عدد من البرلمانيات والبرلمانيين والصحافة الوطنية مباشرة بعد مغادرة الوفا قبة البرلمان بعد حصة الأسئلة الشفوية، على أنه لم يعتذر لبنكيران، والذي قالته عنه نفس الجريدة بأن قال عنه "باغي ضيع لي رزقي"، ونفى الوفا الذي بدا متوترا للغاية أنه قال لإحدى الفتيات "آش كتديري هنا خاصك راجل"، مؤكدا ولأكثر من 7 مرات:"لن أعتذز لأن الأمر غير صحيح".

وتحدى الوفا إحدى البرلمانيات أن تأتي بتسجيل عن الحادث، وثار الوفا في وجه مخاطبيه :"أنا سأعقد ندوة صحفية وسأفضح ما يقع في قطاع التعليم، أنا غادي نفضح هادشي ديال التعليم" …
واتهم جهات لم يسمها (قصديني لأني مسيت بمصالحهم ) وأضاف وزير التربية (ماقدروش يدويو معاي في التعليم الخصوصي والتوقيت وبيداغوجية الاهداف قابطين قال لهاذ المدير قال لهاد البنت موكدا مايقدروش ...) واعتبر الوفا نفسه مدافعا عن حقوق النساء قائلا «دافعت عن أول برلمانية في المغرب سولو بناني سميرس وبلغة فرنسية صاح الوفا «هذا حرام حرام, انا لا اهتم بالسياسة ولا تعنيني ..»وجدد مقولة لن أنفي ولن أتكلم..
وكان الوزير في كل مرة يتوجه للصحافيين «باراكا انت رخف علينا»
كما طالب من إحدى البرلمانيات» انت كاتعرفيني ماتسولتينيش ولا حين هادشي فيه لعيالات..»
وكانت تصريحات مسجلة منسوبة للوفا أثارت جدلا واسعا, خاصة بعد طلب عائلة إحدى التلميذات اعتذار عبد الاله بنكيران بصفته رئيس الحكومة واللجوء للقضاء في مواجهة الحكومة, كما أثارت تصريحاته جدلا واسعا وسط الأسرة التعليمية بعد تسريب شريط يتحدث فيه مع عدد من أعضاء حزب الاستقلال على هامش المؤتمر الأخير للحزب.
مسؤول حكومي رفض التعليق على تصريحات الوفا مؤكدا أن تصريحاته تعنيه كوزير ولا تعني الحكومة, مادام الأمر لا يتعلق بتصريح رسمي, مؤكدا ان النقاش يجب ان يكون مؤطرا, بينما ما وقع هي دردشة حرة بين الوزير والصحافيين ولا يجب ان تترتب عنها أية خلاصات.

الجمعة، 19 أكتوبر، 2012

شاطئ الكابتشينو حقيقة وليس خيال.


السلام عليكم ورحمة الهه تعالى وبركاته في الوهلة الاولى حين ترى هته الصور ستقول في نفسك عزيز القارئ انها صور تم تعديلها بالفوتوشوب,وانا ساقول لك لا والف انها صور  حقيقيةصورة طبيعية تماماً لظاهرة طبيعية عندها يصبح زبد البحر كرغوة الكابتشينو !! 
دون ان اطيل  عليكم اترككم مع الصور التي ستعرفكم بهاته الضاهرة وستدهشكم فعلا.
 
 
شاطئ الكابتشينو

واحده من الظواهر الطبيعية النادرة جدا التي تحدث في فترات قليلة في كل عقود في أماكن متفرقة من العالم فهنا ظهرت هذه الظاهره في مدينة كيب تاون في جنوب أفريقيا في عام 2008 وسميت هذه الظاهره بهذا الإسم وذلك لتشابه الرغوه والزبد التي تخرج من البحر في شكلها ولونها مع الرغوة التي تطفو على كأس الكابتشينو.

شاطئ الكابتشينو 

وفي تفسير هذه الظاهرة الغربية يقول العلماء آن هذه الرغوة تتكون الشوائب التي في المحيط كالأملاح والمواد الكيميائية والنباتات الميتة والأسماك المتحللة وإفرازات الطحالب البحرية، كل هذه المكونات تخض سوية من ما يسبب تكون الفقاعات الصغيرة وبعدها تتجمع الفقاعات معا لتكون تجمعات كبيره تشكل هذه الظاهرة الفريدة من نوعها.

شاطئ الكابتشينو
شاطئ الكابتشينو
شاطئ الكابتشينو
شاطئ الكابتشينو
شاطئ الكابتشينو
شاطئ الكابتشينو
شاطئ الكابتشينو
شاطئ الكابتشينو
شاطئ الكابتشينو
شاطئ الكابتشينو
شاطئ الكابتشينو
شاطئ الكابتشينو

الثلاثاء، 16 أكتوبر، 2012

نصائح تمكنك من التفوق في دراستك.

السلام عليكم لا يخفى على الجميع ان التفوق في الدراسة له اتر اجابي على الفرد والمجتمع لدا وجدت موضوع ,ليس موضوع بمعنى الكلمة ولاكنه مجموعة من النصائح والخطوات للتفوق في دراستك لدا ارتايت ان اشاركه مع اصدقائي التلاميد لربما يساعد احدهم ,وانا متاكد انه لو قرات الموضوع وطبقت هته النصائح فمصيرك سيكون التفوق في دراستك دون ان اطيل عليك اتركك مع النصائح.
حدد هدفك
  • لنفسي : المتفوق يحقق هدفه بسرعة
  • لعائلتي : واجب علي اسعاد عائلتي و احبابي بالنجاح.
  • لوسطي :وسطي محتاج لكل شخص ناجح فكن منهم
  • من اجل ديني :  فهو بحاجة لاشخاص متلي .
اشياء ستساعدك عن التفوق
  • التفوق من حقك و ليس حلما
  • لا يأتي التفوق صدفة
  • من صنعك و مجهودك كذلك
  • بالهدوء يأتي النجاح
  • الداكرة القوية تأهلك للتفوق
  • كن واتقا بنفسك
  • تذكر دائما اخر السنة و النتيجة
-تذكر يوم النتيجة
  • سيساعدك في التفوق
  • سيفرح اصدقائك بنجاحك .
  • او سيتأترون برسوبك
  • ان كان العكس سيذكرك والدك برسوبك في كل لحضة
  • تذكر عندما سيسألونك جيرانك
  • ترى هل انت من الناجحين ام من الراسبين
قواعد تقوية الداكرة
  •  الانتباه .
  •  الرغبة في المذاكرة .
  • الفهم
  • الابتعاد عن المؤترات .
  • التهوية الصحية .
خطط المراجعة
  • دون اهم النقاط
  • راجعها دوريا
  • لخص قدر المستطاع
  • توقع الاسئلة.
  • راجع دوريا.
    برنامج المراجعة
  • يسهل عليك عملية الفهم
  • رتب المراجعة حسب تسلسل المواد الممتحنة و تجنب المراجعة قبل فترة طويلة من الامتحان
  • حدد المواد الصعبة لكي تعطيها نصيبها الاكمل من الوقت
  • عند المراجعة راجع مادة سهلة و محبوبة مع عكسها.
  • ضع في مخططك فترات للراحة و لممارسة الهوايات
معوقات النجاح
  • السرحان.
  • الملل
  • عدم الرغبة في المذاكرة
  • النسيان
  • عدم التركيز
  • صعوبة الفهم
  • فقد الثقة بالنفس

    وفي الاخير ارجو انا ينال الموضوع اعجابكم واترككم الى موضوع اخر انشاء الله.

الاثنين، 15 أكتوبر، 2012

الوجه الآخر للمؤسسات التعليمية الخصوصية



بوشعيب حمراوي

كشفت بوصلة محمد الوفا، وزير التربية الوطنية، التي صوّبها نحو المؤسسات الخصوصية الوجه الآخر لهذا النوع من الاستثمار المفروض أن يكون تربويا صرفا.
وعرّى قراره المؤقت الخاص بمنع أطره التربوية من العمل داخل المؤسسات الخصوصية واقعَ ما تعيشه الأسر التي اختارت، عن رضا أو غصب، أن تجعلها أحضانا تربوية وتعليمية لأبنائها وبناتها.ففي الوقت الذي بدأت وزارة التربية الوطنية (وفي إطار تكافؤ فرص البيع لدى أصحاب المكتبات) تشارَك أصحاب المكتبات على مستوى النيابات التعليبمية في عملية بيع الكتب التي تدخل في إطار المبادرة الملكية «مليون محفظة» للمؤسسات العمومية. وتمنحهم فرصة الربح، خصوصا أن العملية المجانية تشمل نسبة كبيرة من التلاميذ المتحدرين من أسر معوزة.. نرى أن بعض أصحاب المؤسسات الخصوصية حوّلوا حجرات للدراسة وفضاءات داخلية إلى  مكتبات.. وأرغموا تلاميذهم على اقتناء الكتب من داخل تلك المؤسسات بأسعار جد مرتفعة، تحت مبرر أن تلك الكتب لا توجد في الأسواق المغربية، علما أن تلك الكتب هي، في غالبيتها، مُستورَدة من فرنسا أو كندا أو لبنان أو بعض الدول الأجنبية الأخرى التي تتناقض تقاليدها وثقافتها مع التقاليد والثقافة المغربية.. كما أنها غير محددة الثمن ويسهل التلاعب في سعرها، إضافة إلى الغموض الذي يلفّ طريقة استيراد بعضها، وما إن كانت تخضع للرسوم الجمركية أم يتم تهريبها إلى الداخل. كما أنها لا تخضع للمراقبة والتفتيش التربوي الدقيق قبل اعتمادها كمناهج دراسية..كما أن بعض المؤسسات بدأت تعقد شراكات شفهية سرية مع مكتبات دون غيرها من أجل توجيه تلاميذتها إلى تلك المكتبات وفرض أثمنة خاصة بهاوبدأت أخرى تقتني أجهزة تربوية مستوردة وتـُرغم الآباء والأمهات على شرائها من داخل المؤسسات أو المكتبات الموالية لأصحابها، بأثمنة جد مرتفعة مقارنة  مع مثيلاتها في الأسواق المغربية.. أكثر من هذا فإن بعض المؤسسات الخصوصية نصبت، طيلة الموسم الدراسي، محلات وأكشاكا لبيع المواد الغذائية. وأبانت عن وجه ثانِ للاستثمار تحت الغطاء التربوي.. بلغ إلى حد توفير الأرباح في كل ما يخص التلاميذ من أدوات وتغذية ورحلات وغيرها..وإذا كانت بعض الجمعيات (جمعية أمال فضالة للكتبيين وأصحاب الوراقات في مدينة المحمدية نموذجا) قد نددت بهذه السلوكات «الشاذة» لبعض المؤسسات الحرة في النيابة التابعة لها، والتي أصبحت، منذ سنوات، تحترف بيعَ الكتب المدرسيةومستلزماتها للتلاميذ خلال بداية الموسم الدراسي تحت ذريعة أن المكتبات لا توفـّر هذا النوع من المقررات الدراسية، فإن العديدَ من أصحاب المحلات التجارية المتضررة من قربها من هذه المؤسسات، يعانون في صمت وينتظرون إنصافهم. فالمؤسسات الخصوصية التي انتقلت من الاستثمار في التربية والتعليم إلى التجارة، تضرب عرض الحائط كل المنظومة التربوية، التي تؤكد أن المدارس هي فضاءات للتربية والتعليم فقط..وقد بلغ الاستياء أقصاه لدى شريحة عريضة من الأسر التي ترغم على تدريس أطفالها داخل المؤسسات الخصوصية، التي توفر النقل والحماية الأمنية، عكس المدارس العمومية التي باتت محيطاتـُها أشبهَ بمعاقل للفساد والانحراف، بكل أنواعه. وتساءل بعضهم عن سبب عدم الاستثمار في القطاع التربويّ الصرف والعمل على توفير ملاعب رياضية ومرافق حيوية للأنشطة الموازية وقاعات (الأساتذة، المداومة، العروض) وتجهيز القاعات العلمية والمختبرات بكل الأجهزة والعتاد التربوي اللازم وتمكين التلاميذ من حافلات للنقل المدرسي، مريحة وكافية، عوض «تكديس» أبنائهم وبناتهم داخل الحافلات وتركهم يواجهون ضيق التنفس والحرارة والروائح الكريهة.ويذكر أن محمد الوفا، وزير التربية الوطنية، انتقل من مرحلة إصدار القرارات، أبرزها قراره المؤقت، إلى مرحلة الوقوف على مدى استجابة الأطر التربوية والإدارية وأصحاب هذه المؤسسات إلى قراره الذي ما يزال يؤكد أنْ لا رجعة فيه. فقد انطلق أمس الاثنين عمل فرق من المفتشين التربويين، التي طلب منها، وفق بلاغ صادر من وزارته، زيارة وتفقد المؤسسات التعليمية، لتتبع مدى تنزيل القرارات. واعتبر البلاغ، الصادر يوم السبت المنصرم٬ أن هذه الزيارات الميدانية تتوخى الوقوف على مدى تطبيق التوقيت الجديد، الذي تم إقراره في المدارس الابتدائية وعلى السير العام للدراسة، كما ستطـّلع فرق التفتيش خلال هذهالزيارات٬ حسب البلاغ٬ على لوائح الأساتذة المُرخّـَص لهم القيام بساعات إضافية في مؤسسات التعليم الخصوصي.ويتساءل الآباء والأمهات هل سينجح الوفا في تخطي عقبة المؤسسات الخصوصية، التي صنع بعض أصحابها «مغربا خاصا بهم».. لا يعي اهتماما قوانينه ومنظومته التعليمية. وإذا كان قراره المؤقت قد أزعج وعرّى الواقع السلبيّ لبعض هذه المؤسسات، فما سيقرر بخصوص المدرسين والمدرسات في القطاع العمومي الذين هم زاهدون في أجور وساعات المؤسسات الخصوصية، ويعملون لحسابهم الخاص.فمعاناة الآباء والأمهات مع أجور المدرسين والمدرسات المتخصصين في الدروس الخصوصية أقوى وأشد، وهي دروس يجريها المدرس داخل مؤسسة أو روض أو داخل منزل أو منزل التلميذ المستفيد..ويتقاضى بعض المدرسين أمولا طائلة مقابل دروس نادرا ما تكون مجدية، إضافة إلى أن بعض المدرّسين لا يترددون في إنجاز دروس خصوصية لتلاميذ يدرسون عندهم في التعليم العمومي أو الخصوصي.
·         المساء التربوي

الأحد، 14 أكتوبر، 2012

هل تعلم ان الصرصور هو انظف حشرة على وجه الارض.

السلام عليكم اهلا وسهلا بزوار مدونتنا الكرام الويم قرات معلومة ادهشتني عن انضف حشرة,نعم فاجئتني بمعنى الكلمة واردت مشاركتها معكم وهده المعلومة تفيد على ان الصرصور هو انضف حشرة,دون ان اطيل عليكم اترككم مع الموضوع.

الصرصور هو نوع من أنواع الحشرات المجنحة التي تتحرك بالنط أو القفز، ينتشر تقريبا في كل بقاع الأرض، وله أنواع متعددة تعيش في المزارع وفي بيوت البشر. للصرصور أجنحة شفافة بنية اللون، وله قرن استشعار على هيئة شعرتين طويلتين في رأسه.
  
هل تعلم أن أنظف حشرة هي حشرة الصرصور
نعم جاء هذا بعد دراسة امريكية تأكد ان الصرصور هو انظف حشرة  رغم ان البعض يراه مقزز ومقرف الا انه ينضف جسمه كل دقيقة ويغير قشرته الخارجية ويفرز مواد تقتل البكتيريا التي تلتصق به

المعلم والكتاب المدرسي : من يستعمل من ؟


تمثل الكتب المدرسية احد أهم الوسائل التعليمية التي تضم الجزء الكبر من المقرر المدرسي في مادة ما, واحد أهم عناصر المنهاج التعليمي.وهو بذلك وسيلة مشتركة بين التلميذ والمعلم و أهم مصادر التعلم والمعرفة بالنسبة للتلميذ...بغض النظر عن سؤال الجودة في الكتب المدرسية فهي تشكل الاطار العام لعمل المعلم وتتضمن الغايات والأهداف التعليمية التي يتوخاها الدرس ويجب العمل على تحقيقها,كما توفر للمعلم العديد من السبل والمساعدات في سبيل القيام بدوره على أكمل وجه.دون أن ننسى انها توفر في غالب الأحيان على أساليب التقويم الخاصة بكل مرحلة تعليمية.
تختلف أشكال العلاقة بين الكتاب المدرسي والمعلم بين من يتفادى تتبع خطواته المحددة بنوع من العبودية الإدعان, وبين من يرى مضامين واقتراحات الكتاب المدرسي قاصرة عن تحقيق المطلوب وبالتالي وجب الإجتهاد والبحث عن طرق وأساليب أخرى لتحقيق الغاية التعليمية .وهذا ما يفسر الإختلاف الكبير في طرق العمل وفي نسبة الإعتماد على هذه الوسيلة التعليمية بين معلم وأخر.فهل من الخطاء الإعتماد كليا على الكتاب المدرسي؟
الكتاب المدرسي وثيقة تربوية وعنصر هام من المنهاج التربوي التعليمي وهذا يعني أن هناك عدد من المكونات الأخرى التي تشكل مجتمعة منهاجا تعليميا. بذلك فالاعتماد على الكتاب المدرسي بطريقة مطلقة يلغي وجود عناصر المنهاج الأخرى كالأنشطة الموازية والوسائل التعليمية الأخرى وكذا اللمسة الإبداعية في التعامل مع المقرر.وهذا ما يحدث الفرق بين معلم وأخر ,فلو أن جميع المعلمين عملوا على تطبيق اقتراحات الكتاب المدرسي بطريقة حرفية لخلصنا الى نوع من النمطية التي لا تبعث الا على الملل ولكان العمل التعليمي عملية ميكانيكية لا تتعدى التطبيق الحرفي وبشكل موحد.
إن عملية التحصيل عملية نسبية وليست هناك طرق تضمن التحصيل المطلق لكل المضامين التعليمة كما لا وجود لكتب مدرسية صالحة لكل المجتمعات والثقافات وهذا ما يفسر تواجد أشكال متعددة من المقاربات التي تستدعي بالضرورة طبيعة المتعلم وخلفيته الثقافية والإجتماعية.بذلك فلا يمكن الجزم بتحقق الأهداف التعليمية باتباع اسلوب الكتاب المدرسي الموحد والمعلم هو المخول بحكم معرفته بالتلميذ لإختيار المناسب من الطرق والأساليب التعليمية وكذلك نسبة اعتماده على الكتاب المدرسي كوسيلة تعليمية.المهم في كل هذا أن يتم التطرق للمضمون التعليمي المقرر طالما أن المتعلم مطالب باجراء اختبارات قد لا تكون من صياغة المعلم نفسه.
الغايات التعليمية موحدة وطرق مقاربتها يجب أن تكون خاضعة للاختلاف الحاصل بين تلميذ وأخر وبين بيئة اجتماعية وأخرى.هنا يكمن دور المعلم في البحث عن المناسب لتلاميذه من الوسائل التعليمية المتوفرة وأساليب التدريس الناجعة.الحديث هنا عن الحالة المثالية او بالأحرى ما يجب أن يكون.أما ما هو حاصل في مؤسساتنا التعليمية فهو في الغالب اعتماد مطلق على الكتاب المدرسي دون الكثير من الاجتهاد المطلوب في هذا الاطار.وقلما نجد معلمين يحاولون البحث في اساليب التعليم ووسائله المتوفرة.
هنا يجب ان لا نغفل اللإكراهات التي قد تدفع المعلم الى أن يكون مسيرا من طرف الكتاب المدرسي.فالوسائل التعليمية غالبا ما تكون تتوفر في المؤسسات التعليمية وإن وجدت فإن استعمالها هنا يخضع  للكثير من البيروقراطية الإدارية التي تدفع الى الإستغناء عنها.كما أن طول المقرر وكثرة الدروس تجعل المجال ضيقا للمحاولات الإبداعية الشخصية للمعلمين فيصير من الصعب الإبتعاد عن الكتاب المدرسي حتى لا يتأخر المعلم في تغطية مكونات المقرر في الزمن المدرسي المحدد.
المعلم اذا هو المحور الأساسي في العملية التعليمية الى جانب المتعلم .أما الكتاب المدرسي فليس إلا وسيلة أو وثيقة تربوية في يد المعلم. والاعتماد كليا على الكتاب المدرسي يؤدي مباشرة الى ضمور دور المعلم وإقصاء لمسته الإبداعية.الأجدر اذا ان يُستعمل الكتاب المدرسي كوسيلة تعليمية قابلة للتغيير في حال توفر البديل الأفضل وان يسعى المعلم في اطار الممكن الى استعمال الكتاب بدل ان يخضع لسلطته.


 بقلم الاستاذ محمد simo_bouhyaoui

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More